اجيال الاندلس اجيال الاندلس
random

جديدنا

random
random
جاري التحميل ...

مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام





مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام 


مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلا بكل زوار ومتابعي ومشتركين موقع اجيال الاندلس اقدم لكم كل جديد من اخبار تعليمية ومناهج تعليمية وأخبار متنوعة و أخبار رياضية وعالمية وكل جديد في عالم المعرفة والثقافة والشعر والقصص القصيره والروايات المختلفة ومن خلال موقع اجيال الاندلس تستطيع الحصول علي كل ما تريد من كتب شامله ومعلومات في كافة المجالات المتعدده والمتنوعه 
وللتواصل الدائم مع اجيال الاندلس من خلال قنوات ومواقع وصفحات اجيال الاندلس اشترك في باقة اجيال الاندلس👀👇👇
موقع اجيال الاندلس وقناة اجيال الاندلس وقناة اجيال الاندلس منوعات  وصفحه اجيال الاندلس  وقناة فور كيدز صفحة قنوات اجيال الاندلس و تطبيق اجيال الاندلس )

مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه

المعلمون هم سراج العباد وعماد البلاد، ويجب على طلابهم الدعاء لهم والثناء عليهم واحترامهم لتكبدهم المشقة معهم، هذا الأدب قد جاء ما يدلل عليه في كتاب الله– سبحانه– فقال: {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ} (المجادلة: 11)،  فهذا دليل على رفعة الله لأهل العلم، وأن رسالة المعلم ليست وظيفة لكنها رسالة سامية يغرسها في قلوب طلابه وتلاميذه، حيث يرفع الله أهل العلم درجات فوق درجات.

إن ذكر الإيمان مع العلم في الإسلام يبين أن المعلم ذو رسالة، وخاصة أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الله وملائكته ليصلون على معلم الناس الخير، حتى النملة في جحرها والحوت في البحر»، وهل بقي هناك من لا يدعو للمعلم، النملة في عالم الحشرات، الحوت في عالم المحيطات والأسماك والبحار، الملائكة في الملأ الأعلى، الله فوق العرش، لم يترك هذا الحديث أحدًا إلا وبين أثره في هذا المعلم.

ولقد جمع القرآن الكريم بين دفتيه الكثير من الآيات التي تحض على العلم والسعي له، والاستزادة منه، فالعلم ركيزة من ركائز الإيمان بالله تعالى، وكلَّما ازداد المسلم علمًا ازداد إيمانه، ومن ثم قرن أهل العلم به سبحانه قال تعالى:{ شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (آل عمران: 18).

وبيَّن الإمام ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسيره أنّ هذه خصوصية عظيمة للعلماء؛ لاقتران شهادتهم بشهادة الله جلَّ جلاله، وشهادةِ الملائكة الكرام عليهم الصلاة والسلام.

لقد بدأت الرسالة المحمدية بفعل أمر هو: {اِقْرَأْ}،  فكانت أول غيث الرسالة أن: {اقرأ باسمِ ربِّكَ الَّذي خلَق* خلَقَ الإنسانَ من علَق* اقرأ وربُّكَ الأكرم* الَّذي علَّمَ بالقلَم* علَّم الإنسانَ ما لم يعلم} (العلق: 1-5).

ويعزز المولى سبحانه مكانة المعلم والعلم بقوله: {أَمَّنْ هو قانتٌ آناءَ اللَّيلِ ساجدًا وقائمًا يَحذَرُ الآخرةَ ويَرجو رحمةَ ربِّهِ قلْ هل يستوي الَّذين يعلمونَ والَّذين لا يعلمونَ إنَّما يَتَذكَّرُ أولوا الألباب} (الزمر39).

لكن مع هذا الفضل المشروط بالنية التي إن صحت كان للمعلم مكانته في الدنيا والآخرة، يقول الشيخ السعدي رحمه الله : «والله تعالى يرفع أهل العلم والإيمان درجات بحسب ما خصهم به من العلم والإيمان {وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} فيجازي كل عامل بعمله إن خيرًا فخير وإن شرًا فشر، وفي هذه الآية فضيلة العلم» (تفسير السعدي (1/846)).

لقد عزز القرآن مكانة المعلم فساق العديد من الآيات القرآنية فقال تعالى: {ألم تَرَ أنَّ الله أنزلَ من السَّماء ماءً فأخرجنا به ثمراتٍ مُخْتلفًا ألوانُها ومن الجبالِ جُدَدٌ بيضٌ وحمرٌ مختلفٌ ألوانُها وغرابيبُ سُودٌ ومن النَّاسِ والدَّوابِّ والأنعامِ مُختلفٌ ألوانُهُ كذلك إنَّما يَخشى الله من عبادهِ العلماءُ إنَّ الله عزيزٌ غفور} (فاطر: 27).

ومن ثم ساق القرآن الكريم كيف نتعامل مع المعلم فقال تعالى: {قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا} [الكهف: 66]. وهذا سؤال الملاطف والمخاطب المستنزل المبالغ في حسن الأدب.

قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله : «والمعنى: أن تعلمني علمًا ذا رشد، وهذه القصة قد حرضت على الرحلة في طلب العلم، واتباع المفضول للفاضل طلبًا للفضل، وحثت على الأدب والتواضع للمصحوب» (زاد المسير (5 /169))

وفيه من أدب الفقه: التذلل، والتواضع للعالم، وبين يديه، واستئذانه في سؤاله، والمبالغة في احترامه وإعظامه، ومن لم يفعل هكذا فليس على سنة الأنبياء ولا على هديهم. (المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم  (19/113))

وروى الإمام أحمد في (المسند) وغيره، وحسنه الألباني رحمه الله عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : «لَيْسَ مِنْ أُمَّتِي مَنْ لَمْ يُجِلَّ كَبِيرَنَا، وَيَرْحَمْ صَغِيرَنَا، وَيَعْرِفْ لِعَالِمِنَا حَقَّهُ».

فاحترام العلماء ورعاية حقوقهم توفيق وهداية، وإهمال ذلك خذلان وعقوق وخسران.

قال الإمام ابن مفلح رحمه الله : «وَيَنْبَغِي احْتِرَامُ الْمُعَلِّمِ وَالتَّوَاضُعُ لَهُ، وَكَلَامُ الْعُلَمَاءِ فِي ذَلِكَ مَعْرُوفٌ... وَقَدْ قَالَ ابْنُ حَزْمٍ قَبْلَ السَّبَقِ وَالرَّمْيِ فِي (الْإِجْمَاعِ): اتَّفَقُوا عَلَى إيجَابِ تَوْقِيرِ أَهْلِ الْقُرْآنِ، وَالْإِسْلَامِ، وَالنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَكَذَلِكَ الْخَلِيفَةُ، وَالْفَاضِلُ، وَالْعَالِمُ، وَذَكَرَ بَعْضُ الشَّافِعِيَّةِ فِي كِتَابِهِ (فَاتِحَةِ الْعِلْمِ) أَنَّ حَقَّهُ آكَدُ مِنْ حَقِّ الْوَالِدِ؛ لِأَنَّهُ سَبَبٌ لِتَحْصِيلِ الْحَيَاةِ الْأَبَدِيَّةِ، وَالْوَالِدُ سَبَبٌ لِحُصُولِ الْحَيَاةِ الْفَانِيَةِ، وَعَلَى هَذَا تَجِبُ طَاعَتُهُ وَتَحْرُمُ مُخَالَفَتُهُ، وَأَظُنُّهُ صَرَّحَ بِذَلِكَ، وَيَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ فِيمَا يَتَعَلَّقُ بِأَمْرِ الْعِلْمِ لَا مُطْلَقًا، وَاَللَّهُ أَعْلَمُ» ( الآداب الشرعية (1/440)).

مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام




مكانة المعلم في الإسلام 


قال تعالى : “أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ ” [الزمر: 9]

وقال صلى الله عليه وسلم متحدثا عن نفسه : ( إِن الله لم يبعثني مُعْنِتا ولا مُتَعَنِّتا ولكن بعثني مُعَلِّما مُيَسِّرا).

يحتفل العالم سنويا باليوم العالمي للمعلم في الخامس من أكتوبر من كل سنة ( منذ 1994)، وقد أحببت أن أقف بهذه المناسبة حول بعض ما يتعلق بهذه الرسالة النبيلة فأقول وبالله التوفيق:

أولا: العلم والتربية أساس كل حضارة وعمران: 

عباد الله كلنا نردد مقولة “العلم نور” وهي المقولة لم تأتِ من عبث، فالعلم هو النور الذي ينير الدرب أمام البشرية لتسير في طريق التقدم والإزدهار، وهو النور الذي ينير عقل البشر ليخرجوا من ظلمات الجهل، فلولا العلم لبقيت حياة الإنسان بدائية قريبة من عيش الحيوانات العجماوات، وإنه لا يمكن لأمة أن ترتقي إذا لم يكن عندها تعليم راق، وإذا لم تستمر في ذلك استثمارا حقيقيا .

لما كان العلم منهج الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فقد أشار القرآن الكريم إلى مكانة المعلمين من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وإلى دورهم في نقل هذه الرسالة وتعليمها إلى الناس أجمعين من خلال منهجين: منهجٌ قائمٌ على التعليم، ومنهجٌ آخرٌ قائمٌ على التزكية. يقول ربنا سبحانه وتعالى:”رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ” سورة البقرة (129). نلاحظ في هذه الآية أن الله تعالى قدّم التعليم على التزكية. وفي آية أخرى قدّم الله سبحانه وتعالى التزكية على التعليم في معرض امتنانه على هذه الأمة بأن أرسل لهم سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم فقال: ” لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ” سورة آل عمران (164).

التزكية هي: منهجُ سلوكٍ نفسي وخُلقي على كل إنسان أن يتحلى به سواء كان معلماً أو متعلماً. ومهمة المُسلّكين، والمربين، والأنبياء، والمعلمين، والمدرّسين الجمع بين الأسلوبين معاً، أي أن يكونوا معلمين ومزكّين في الوقت نفسه؛ بأن يحرصوا على نقل المعلومة إلى طلابهم، والارتقاء بهم من مرحلة الجهل إلى مرحلة العلم، ثم الانتقال بسلوك الطلاب إلى مستوىً أرقى مما كانوا عليه فيما مضى, وهذا يُشعِر كل المربين والمعلمين بالمسؤولية العظمى والأمانة الكبرى التي حمّلهم إياها ربنا سبحانه وتعالى.

ثانيا: المعلم والمربي الحكيم هو أساس التعليم والتربية


إذا كان للتعليم تلك المكانة والمزية، فإنه لا يكون هناك تعليم جيد دون وجود معلمين مخلصين ومؤهلين. فالمعلم هو أحد عديد العوامل التي لنجاح منظومة التربية والتكوين، فهو يساعد التلاميذ على التفكير النقدي، والتعامل مع المعلومة، ويعلمهم القيم والأخلاق، ويهذّب طباعهم ويجعلهم أكثر إيجابية في هذه الحياة، وبالتالي فإنه يخلق مجتمعاً واعياً ومواكبا لكلّ ما هو جديد..

إن المعلم من أسمى وأنبل الأشخاص في هذا العالم، لدوره العظيم الذي يقوم به في المجتمع، بحيث إنّ دوره لا يقلّ أبداً عن دور المهنيين الآخرين كالأطباء، والمهندسين، والصيادلة وغيرهم، بل على العكس فإنّه لولا المعلم لما كانت المعرفة لتصل إليهم حتى يصبحوا على ما هم عليه الآن.

ثالثا: التلميذ وحصول بركة التعلم والتتلمذ.


إن العلاقة بين المعلم والمتعلم يجب أن تقوم على على الحب والوفاء، وعلى التكريم والتوقير .

فالمعلم والد يؤدب بالحسنى، ويهذب بالحكمة وقد يقسو حينما تجب القسوة، ولكنها قسوة من يريد الخير لابنه وتلميذه والمتعلم ابن مطيع بار يرى في إجلاله لأستاذه من مظاهر ألأدب وحسن الخلق .

وكان التلميذ في سالف أزماننا يعتبر نفسه عجينة بين يديّ أستاذه المحب له الحريص عليه وكان الطالب يحافظ على وفائه لأستاذه حتى بعد تخرجه أو انقطاعه عن حلقة التعلم أو بلوغه مرتبة في المجتمع.

ومن نماذج سلفنا الصالح في توقيرهم للمعلم واحترامهم له، روى الشعبي رحمه الله قال : صلى زيد بن ثابت على جنازة ثم قربت له بغلة ليركبها فجاء ابن عباس فأخذه بركابه فقال له زيد خلّ عنه يا بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بن عباس هكذا يفعل بالعلماء والكبراء .

وقيل للشافعي رحمه الله في تواضعه عن طلبه للعلم فقال :

أهين لهم نفسي فهم يكرمونها * * * ولن تكرم النفس التي لا تهينها .

وقال الشافعي رحمه الله كنت أتصفح الورقة بين يدي مالك رحمه الله صفحا رفيقا هيبة له لئلا يسمع وقعها .

وقال الربيع : والله ما اجترأت أن أشرب الماء والشافعي ينظر إلي هيبة له .

وقال بعض السلف: لا ينال العلم ولا ينتفع به إلا بتعظيم العلم وأهله وتعظيم الأستاذ وتوقيره .

عباد الله إن من علمك حرفا واحدا مما تحتاج إليه في الدين أبوك في الدين ….

وحكى أن الخليفة هارون الرشيد بعث ابنه إلى الأصمعي ليعلمه العلم والأدب فرآه يوما يتوضأ ويغسل رجليه وابن الخليفة يصب الماء فعاتب الأصمعي في ذلك فقال إنما بعثته إليك لتعلمه العلم وتؤدبه فلماذا لم تأمره بأن يصب الماء بإحدى يديه ويغسل بالأخرى رجلك .

قال علي رضي الله عنه: من حق العالم عليك أن تسلم على القوم عامة وتخصه بالتحية وأن تجلس أمامه ولا تشير عنده بيدك ولا تعمدن بعينيك غيره ولا تسار في مجلسه ولا تشبع من طول صحبته فإنما هو كالنخلة تنتظر متى يسقط عليك منها شيء .

وكان بعضهم إذا ذهب إلى معلمه تصدق بشيء وقال اللهم استر عيب معلمي عني ولا تذهب بركة علمه عني .
مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام




رابعا: دورنا في إعادة الاعتبار لرسالة المعلم والمربي.


عباد الله إن أسباب قلة توقير المعلم واحترامه وتقديره، متعددة نذكر بعضها قصد التنبيه فقط:

– عدم غرس الآباء والأمهات في قلوب أولادهم احترام المعلم وتقديره وتوقيره أو غفلتهم عن ذلك، بل أحيانا يقوم بعض الآباء بما يناقض تحبيب المعلم لأبنائه، حيث يعمد بعض الآباء إلى التنقيص من المعلم أمام أبنائهم، أو إلى حكاية بعض النكت والطراف التي لا تليق بمقام المعلم …

– قيام بعض التلاميذ بسلوكيات منحرفة اتجاه معلميهم، وتلقفها من طرف وسائل الإعلام ونشرها بين الناس (من يعتدي على المعلم بضرب ولكم وإراقة دماء فضلاً عن كلام بذيء وأسلوب جارح).

– تقصير بعض المعلمين في القيام بمهمتهم على أحين الوجوه، وارتكابهم ما لا يليق بمقامهم من المخالفات والمعاصي.

مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام

مكانة المعلم والمربي في السلم التراتبي للوظائف والمهن .


قال الله تعالى: “وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ ” [آل عمران: 79].

الربانيين جمع رباني، واختلف النحاة في هذه النسبة، فقال قوم : هو منسوب إلى الرب من حيث هو العالم عن الله والمتبع لشرع الله، وقال قوم الرباني منسوب إلى الرُّبان وهو معلم الناس، وعالمهم السائس لأمرهم، مأخوذ من رب يرب إذا أصلح وربى، وفي جميع الحالات فإن الآية تدعو من انتصب للتربية والتعليم أن يستشعر ضخامة المهمة،  وأن يتصف بأوصاف تجعله أهلا لها.


المعلِّم في السنَّة النبوية الشريفة

في السنَّة الشريفة الكثير من الأحاديث التي تدل علي مقام هذا المعلم وعلوّ منزلته بين سائر بني البشر. ففي فضل العلم، يكفي أن نشير إلى أنَّ الأحاديث الشريفة جعلت طلب العلم فريضة، ودعت إلى السعي في سبيله ولو كان في الصين، وأنَّ الملائكة تضع أجنحتها تحت أقدام الساعي في طلب العلم تكريماً له. إلى غير ذلك مما ورد وهو كثير وكثير 
مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام


 فضل المعلِّم في السنَّة

بعض الأحاديث الواردة في فضل المعلِّم حيث أنَّ عمل المعلِّم من بين أعظم الأعمال التي يمكن أن يؤدِّيها إنسان على وجه الأرض: عن النبي صلى الله عليه وآله: 
"يقول الله عزَّ وجلَّ يوم القيامة للعلماء: إني لم أجعل علمي وحكمي فيكم، إلا وأنا أريد أن أغفر لكم على ما كان منكم ولا أبالي". وعنه صلى الله عليه وآله:
 "إذا قال المعلم للصبي: قل: بسم الله الرحمن الرحيم، فقال الصبي: بسم الله الرحمن الرحيم، كتب الله براءة للصبي وبراءة لأبويه وبراءة للمعلم"
. وعن الإمام الباقر عليه السلام: 
"العالم كمن معه شمعة تضيء للناس، فكلّ من أبصر بشمعته دعا له بخير، كذلك العالم معه شمعته يزيل بها ظلمة الجهل والحيرة، فكل من أضاءت له فخرج بها من حيرة أو نجا بها من جهل، فهو من عتقائه من النار، والله تعالى يعوِّضه عن ذلك بكلِّ شعرة لمن أعتقه ما هو أفضل له من الصدقة بمائة ألف قنطار، على غير الوجه الذي أمر الله عزَّ وجلَّ به..."




حمل تطبيق اجيال الاندلس من هنا 👇👇👇👇

مكانة المعلم في القرآن والسنة النبويه | مكانة المعلم في الاسلام

اقسامنا بين ايديك 👇👇👇👇👇👇👇👇👇

قسم الشعر , مكتبة المعرفة مكتبة كتب وقصص وتطبيقات شامله, مكتبه تاريخيه, مكتبه دينيه , المطبخ, الصحة والجمال, الكليات والمعاهد العسكرية , أخبار متنوعة , أخبار التعليم, المرحلة الابتدائية ,المرحلة الاعداديه ,المرحلة الثانوية , الصف الأول الابتدائي , الصف الثاني الابتدائي , الصف الثالث الابتدائي , الصف الرابع الابتدائي , الصف الخامس الابتدائي , الصف السادس الابتدائي , الصف الأول الإعدادي  الصف الثاني الإعدادي , الصف الثالث الإعدادي , الصف الأول الثانوي , الصف الثاني الثانوي , الصف الثالث الثانوي , جغرافيا ثالثه ثانوي,  تاريخ ثالثه ثانويقناة  اجيال الاندلس موقع اجيال الاندلس وقناة اجيال الاندلس وقناة اجيال الاندلس منوعات  وصفحه اجيال الاندلس  وقناة فور كيدز صفحة قنوات اجيال الاندلس ),قناة فور كيدز  قناة ابداعات دنيا صفحة قنوات اجيال الاندلس و تطبيق اجيال الاندلس




شكرا لكم على متابعتنا الحصرية لكل جديد على موقع اجيال الاندلس.

  • موقع اجيال الاندلس هو موقع تعليمي وتثقيفي وترفيهي وتربوي وشامل لكل جديد وحصري ومفيد لكل فرد بالأسرة  وستجد فيه كل ما تحتاجه  يمكنك زيارتنا فى اي وقت للاستمتاع معنا بقراءة بعض المقالات الحصرية والجديدة من خلال امهر كتاب المقالات فى الشرق الاوسط.
  • موقعنا يعد من اكبر مواقع التعليم فى مصر وفى الوطن العربي حيث لدينا الكثير من المناهج التعليمية الحصرية.
  • موقعنا موقع تفاعلي  يصل الي كل فرد من حيث ميول واهتمامات  كل فرد 
  • نسخّر التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي لتسهيل الحصول على المعلومة باللغة العربية، والوصول لخدمة أكبر عدد من المستخدمين وتزويدهم بأفضل محتوى الكتروني عربي
  • تصفح داخل موقعنا الان لمشاهدة المزيد من نماذج المراجعة ونماذج الامتحانات الخاصة بالمراحل:
يمكنك زيارتنا على صفحتنا على الفيس بوك من خلال الرابط التالي.صفحه اجيال الاندلس 
 مع تحياتي لكم جميعا ::مقدمه لكم :: اسامه رزق عامر









عن الكاتب

اجيال الاندلس موقع اجيال الاندلس هو موقع تعليمي وتثقيفي وترفيهي وتربوي وشامل لكل جديد وحصري ومفيد لكل فرد بالأسرة وستجد فيه كل ما تحتاجه يمكنك زيارتنا فى اي وقت للاستمتاع معنا بقراءة بعض المقالات الحصرية والجديدة من خلال امهر كتاب المقالات فى الشرق الاوسط. موقعنا يعد من اكبر مواقع التعليم فى مصر وفى الوطن العربي حيث لدينا الكثير من المناهج التعليمية الحصرية. موقعنا موقع تفاعلي يصل الي كل فرد من حيث ميول واهتمامات كل فرد نسخّر التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي لتسهيل الحصول على المعلومة باللغة العربية، والوصول لخدمة أكبر عدد من المستخدمين وتزويدهم بأفضل محتوى الكتروني عربي تصفح داخل موقعنا الان لمشاهدة المزيد من نماذج المراجعة ونماذج الامتحانات الخاصة بالمراحل: (المرحلة الابتدائية _ المرحلة الاعدادية _ المرحلة الثانوية _ بعض اخبار التعليم الحصرية). يمكنك زيارتنا على صفحتنا على الفيس بوك من خلال الرابط التالي.صفحه اجيال الاندلس يمكنك متابعتنا على قناتنا فى اليوتيوب من خلال الرابط التالي.قناة اجيال الاندلس و قناة اجيال الاندلس منوعات

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

عن اجيال الاندلس

أرشيف المدونة الإلكترونية

إحصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

اجيال الاندلس

|